دراسات اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التاريخ بالكامل الدرس الاول والثاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedzaky

avatar

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 06/02/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: التاريخ بالكامل الدرس الاول والثاني   الأحد أغسطس 15, 2010 5:33 am

بسم الله الرحمن الرحيم









لقد كان العالم فى حاجة إلى مجيء محمد (صلى الله عليه وسلم) ليرشد الناس إلى عبادة الله الواحد وينشر فيه قيم العدل والمساواة والتسامح والرحمة بعد أن عم فيه الظلم والفساد فى جميع الأجناس وفى كل مجالات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية

* نجد أن العالم كان يحكمه قوتان كبيرتان هما :
دولة الروم :
وكانت تحتل بعض البلاد العربية مثل مصر وبلاد الشام
- وهى دولة استنزفت خيرات البلاد التي
احتلتها وعاملت أهلها معاملة سيئة
- وكانوا يعتمدون فى حكمهم لهذه البـلاد
على القـوة والقهـر و يضطهدون كل من
يخالفهم فى الرأى أو العقيدة ورغم اعترافهم
بالمسيحية ديناً رسمياً للبلاد فإنهم انحرفوا
عن مبادئها التي جاء بها عيسى عليه السلام
دولة الفرس :
كانت تحتل بلاداً عربية مثل العراق واليمن
- اعتبر حكامها أنفسهم من نسل الآلهة
- سيطروا على خيرات البلاد واعتبروها ملكاً لهم اضطهدوا أهلها
- وكثرت فيها الديانات الوثنية مثل عبادة النار والنجوم والكواكب والماء وقد كانت بينهم وبين الروم حروب استمرت حتى مجيء الرسول (صلى الله عليه وسلم) وقد تحدث عنها القرآن
* كما كانت هناك بلاد أخرى بجانب هاتين الدولتين مثل :
الهند :
- كان مجتمعاً عنصرياً يميز بين الناس كثرت فيه الديانات فكانوا يقدسون البقر وأنواعا اخرى من الزواحف كالأفاعي ومن الحيوانات كالقردة

* هكذا كان العالم حول شبه الجزيرة العربية كثر فيه الديانات البعيدة عن عبادة الله الواحد الأحد تحكمنه القوة والقهر ليس فيه مكان لعدل والمساواة والتسامح والرحمة أليس هذا العالم فى حاجة إلى محمد (صلى الله عليه وسلم)
شبه الجزيرة العربية ارض الحضارات والديانات
* كانت ومنذ زمن بعيد منطقة هادئة بعيدة عن الصراعات والانحرافات التى كانت سائدة فى البلدان الأخرى .
* قامت فيها حضارات قديمة مثل حضارة قوم عاد وثمود وسبأ الذين جاء ذكرهم فى القرآن
* كما قامت فيها دول وممالك أخرى مثل :
- الحيرة والغساسنة فى الشمال
- مدن مكة ويثرب فى الوسط
- معين وحمير فى الجنوب

أحوال شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام

أولاً : الحياة الدينية:
* كانت شبه الجزيرة العربية مهداً لكثير من الأنبياء منهم:
- هود عليه السلام الذى أرسله الله إلى قوم عاد
- صالح عليه السلام الذى أرسله الله إلى قوم ثمود( فكذبوهما وكفروا بربهم فأهلكهم الله )
- وشعيب عليه السلام الذى أُرسله الله إلى قوم مدين
- وإسماعيل الذى نشأ فى مكة واقام مع أبيه إبراهيم عليهما السلام بيت الله الحرام لذا عرف اهل مكة ومن حولها التوحيد والإيمان بالله ومع مرور الزمن دخلت عليهم عبادة الأصنام فانحرفوا عن التوحيد واتخذت كل قبيلة منهم صنماً مثل ( هبل ـ اللات ـ العزى ـ مناة )
* كما انتشرت اليهودية والمسيحية فى أجزاء قليلة من شبه الجزيرة العربية وبقى القليل منهم على الحينفية ديانة إبراهيم عليه السلام

ثانياً : الحياة السياسية :
* كان النظام القبلى هو النظام السائد فى شبة الجزيرة العربية ........... بم تفسر ؟ 
ج : لأنها كانت عبارة عن قبائل متفرقة لكل منها شيخ يحكمها يتم اختياره من بين أفرادها ويتصف بـ : [ الحكمة والشجاعة والكرم ]
* وكان لكل قبيلة قانون يحدد حقوق وواجبات كل فرد
* وكانت قبيلة قريش بمكة من اشهر القبائل العربية
القبيلة
* جماعة من الناس ينتمون إلى أصل واحد مشترك وتربطهم رابطة الدم والنسب والعصبية

ثالثاً : الحياة الاقتصادية :
* عرف أهل الجزيرة العربية الرعى والزراعة والصناعة والتجارة
1) الرعى : كان الحرفة السائدة فى البادية ( الصحراء )
2) الزراعة : كانت قليلة لندرة الأمطار ويزرع عليها بعض الحبوب والثمار
3) الصناعة : عرفوا بعض الصناعات مثل الرماح والسيوف والتماثيل
4) التجارة : كانت لها مكانة مهمة لموقعها الجغرافى المتميز



رابعاً : الحياة الثقافية :
* اشتهر العرب بالشعر والخطابة ولم تكن أسواقهم مثل سوق عكاظ وذى المجاز مجالاً للتجارة فقط بل كانت ميداناً تنافس الشعراء والخطباء ومن شعرائهم :
[ حسان بن ثابت وكعب بن زهير ]

خامساً : الحياة الاجتماعية :
* كان المجتمع العربى قديماً ينقسم إلى :
- البدو وهم الذين يسكنون الصحراء ويعملون برعي الإبل
- الحضر وهم الذين يسكنون المدن ويعملون بالزراعة والصناعة والتجارة
* انتشر بين العرب قبل الإسلام عادات سيئة منها :
- الأخذ بالثأر - وأد البنات (دفن البنات أحياء)
- شرب الخمر - لعب الميسر " القمار"
* كما كان للعرب قبل الإسلام ببعض الأخلاق الحميدة مثل :
- الشجاعة - الكرم - الوفاء بالعهد
- العفو عند المقدرة - حماية الجار - الصبر
* كما حظى بعض النساء فى المجتمع العربى بمكانة عالية امثال :
- السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها
- ومارس بعضهن الطب مثل السيدة رقية
 لقد كانت أحوال شبه الجزيرة العربية تمهد الطريق أمام ظهور الإسلام الذي أحدث تغيراً جوهرياً فى حياة العرب





*ولد النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول عام 571 م المعروف عند العرب بعام الفيل ... بم تفسر؟
* ج : لأنه العام الذي حاول أبرهة هدم الكعبة
ليصرف العرب عن زيارتها وتعظيمها
ليتجهوا على كنسيته التى بناها بأرض
اليمن فخرج بجيش كبير لهدمها ولكن الله
حفظ بيته الحرام وأهلك أبرهة وجيشه
فأرسل عليهم جماعات من الطير محملة
باحجار محرقة ترميهم بها فكانت آية من
آيات الله تذكر بقدرة الله وعظته قبل مجئ محمد (صلى الله عليه وسلم)
* وُلد الرسول (صلى الله عليه وسلم) يتيماً حيث مات ابوه والده عبد الله بن عبد المطلب ودفُن فى يثرب ( المدينة حالياً ) أثناء عودته من رحلة تجارية لبلاد الشام ففرح بمولده جده عبدالمطلب وبنى هاشم جميعاً لأنه كان عطاء لهم من الله وتعويضاً لهم عن فقد أبيه ثم أخذه جده وطاف به حول الكعبة وسماه محمداً وهو اسم لم يكن مألوفاً عند العرب ليكون محموداً فى الأرض وفى السماء
نسبه (صلى الله عليه وسلم)
• هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصى بن كلاب ويمتد نسبه إلى عدنان من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام فقد كان نسبه من أفضل الأنساب وأخيارها اما أمه فهي آمنة بنت وهب من خيرة العرب







طفولة مباركة :
* كان من عادات أشراف مكة ان يدفعوا بأبنائهم لمرضعات من البادية الصحراء لأن العيش فى البادية يكسبهم فصاحة اللسان وقوة البنيان ورجاحة العقل لذلك دفعوا به إلى مرضعة من بنى سعد إنها حليمة السعدية فأقام عندها أربع سنوات كانت أعوام خير وبركة عليها وعلى بنى سعد من إنسان ونبات وحيوان
*( يروى انه بينما كان الرسول (صلى الله عليه وسلم) وهو يلعب مع الغلمان فى بنى سعد أتاه جبريل فأخذه فصرعه فشق عن قلبه فاستخرج منه علقة فقال هذا حظ الشيطان منك ثم غسله فى قسط من ذهب بماء زمزم ثم أعاده على مكانه )
وعندما حدث له هذا الأمر اسرع الغلمان على مرضعته حليمة السعدية فأخبروها بما حدث فخافت عليه وأعادته إلى امه فأقام معها حتى بلغ السادسة من عمره فأخذته فى زيارة إلى أخواله من بنى النجار فى يثرب وماتت اثناء عودتها به إلى مكة فكفله جده عبد المطلب الذى سرعان ما توفى وهو فى سن الثامنة من عمره فأوصى به عمه ابا طالب فكان أحب إليه من أولاده فأحسن تربيته ورعايته
محمد (صلى الله عليه وسلم) في بيت عمه أبى طالب :
* عاش محمد فى بيت عمه بين أبنائه وكان عمه فقيراً كثير العيال لذلك لم يرض أن يكون عبئاً لقد خرج ليرعى الأغنام ليساعد عمه ويخفف عنه فتعلم من حرفة الرعي الكثير من الصفات مثل : { الصبر والتواضع والشجاعة والرحمة والعطف }
• الصبر ( يرعى الأغنام من بداية اليوم إلى آخرة ) .
• التواضع ( يحرس الأغنام وينام بجوارها ) .
• الشجاعة ( يحفظها من الحيوانات المفترسة ) .
• الرحمة والعطف ( يساعد الأغنام اذا مرضت أو أصيبت بسوء ) .
* ولما بلغ الثانية عشرة من عمره خرج مع عمه أبى طالب فى رحلة تجارية إلى بلاد الشام حيث مروا على راهب يُدعى بحيرا وكان هذا الراهب عالماً بالإنجيل فأبصر النبى فجعل ينظر إليه ويتأمله ويتحدث معه ثم التفت إلى ابى طالب ودار بينهما حوار
الراهب : من هذا الغلام منك أبوطالب : إنه ابنى
الراهب : ماهو بابنك وما ينبغى أن يكون ابوه حياًً أبوطالب : هو ابن اخى
الراهب : اين أبوه أبوطالب : مات وهو فى بطن امه
الراهب : صدقت فارجع به واحذر عليه من اليهود والله لو رأوه ليناله منهم شر فإنه سيكون له شأن عظيم
** فأسرع به أبو طالب عائداً إلى مكة خوفاً عليه من أن يصيبه أذى من اليهود
شبابه (صلى الله عليه وسلم)
* استمر النبى (صلى الله عليه وسلم) في شبابه يسعى ويعمل للكسب الحلال من خلال رعيه للغنم وقد حفظه الله من كل سوء او انحراف طوال فترة شبابه حيث عُرف عنه :
{ العفة والطهارة ورجاحة العقل والأمانة والصدق فلقبوه بالصادق الأمين }
* فسمعت به السيدة خديجة فأرسلت إليه ليخرج تاجراً بمالها إلى الشام مع غلامها ميسرة فقبل (صلى الله عليه وسلم) وخرج فى رحلة إلى بلاد الشام وهناك عرف ميسرة الكثير من صفاته وأخلاقه الكريمة فلما عاد وصفها لسيدته فأعجبت به وعرضت عليه الزواج فتزوجها (صلى الله عليه وسلم) فكانت خير زوجة لخير شاب فأنجبت منه ولدين وأربع بنات هم القاسم وعبد الله وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة رضي الله عنهم جميعاً

























* عاش محمد (صلى الله عليه وسلم) طفولته وشبابه فى رعاية ربه يعده لحمل رسالة الاسلام فحفظه من كل انحراف وسوء كان سائداً فى الجاهلية
* فاتصف بالأخلاق الكريمة وعُرف بالصادق الأمين ولم يسجد لصنم فكان يخرج إلى غار حراء ليتعبد فيه ويمكث فيه أياماُ بعيداً عن الناس يتأمل فى خلق الله من حوله وظل يتعبد فى غار حراء حتى بلغ الأربعين وفى أحدى ليالى رمضان نزل عليه جبريل عليه السلام فضمه على صدره وقال له : اقرأ .... قال ما انما بقارئ .... فأعادها جبريل مرتين فأجابه النبى (صلى الله عليه وسلم) ما انما بقارئ .. قال له " اقْرأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) " سورة العلق "
* فقرأها الرسول ثم عاد إلى بيته وهو يرتجف فدخل على زوجته خديجة فقال زملونى زملونى ( غطونى ) فزملوه حتى ذهب عنه الروع وأخبر زوجته بما حدث فطمأنته وقالت له والله لا يخزيك الله أبداً وذكرته ببعض خصاله الحميدة منها :
( صلة الرحم ـ حمل الكل ـ إكساب المعدوم ـ الإعانة على نوائب الحق )
* ثم أخذته وانطلقت به إلى ابن عنها ورقة بن نوفل وكان عالماً بالإنجيل وعلى دين إبراهيم عليه السلام فأخبره بما حدث فطمأنه ورقة وقال له هذا هو الناموس الذى انزله الله على موسى عليه السلام إنك ستكون نبي هذه الأمة .
* ثم جاء إليه جبريل مرة أخرى ليخبره انه رسول الله وكلفه بحمل رسالة الإسلام إلى الناس وبدأت مرحلة جديدة فى حياة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وهى مرحلة الدعوة إلى الله عز وجل .

مراحل دعوة الرسول (صلى الله عليه وسلم)

المرحلة السرية :
• بدأت الدعوة سرا بسبب " دعوة الأقارب فى بادئ الأمر وخوفا من القضاء على الدعوة وهى فى المهد 0
• استمرت الدعوة سرية لمدة " ثلاث سنوات " 0
• بدا بدعوة المقربين وهم من النساء زوجته " خديجة " ومن الرجال " أبوبكرالصديق " ومن الصبية "على بن أبى طالب "وكان فى سن العاشرة ومن الموالى"زيد بن حارثة"
• زاد عدد المسلمين فأصبح 30 فاختار لهم الرسول دار" الأرقم بن أبي الأرقم " لتكون أول مدرسة فى الإسلام .
• بلغ عدد الذين أسلموا فى نهاية هذه المرحلة أربعين كانوا من كل فئات المجتمع الأحرار ، العبيد ، الرجال ، النساء وكن يمثلن ربع المسلمين وأيضاً الشيوخ والشباب والفتيان ثم ضم أجناسا أخرى أمثال صهيب الرومي و بلال الحبشي
مرحلة الجهر دون مواجهة : [ لا مواجهة ولا قتال ]
• بعد ثلاثة سنوات امر الله رسوله بالجهر بالدعوة قال تعالى ( فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ المُشْرِكِينَ ) " سورة الحجر94 "
• فبدأ الرسول (صلى الله عليه وسلم) يعلن عن دعوته بين الناس بأمرهم بعبادة الله الواحد الأحد وترك عبادة الأصنام وصعد على جبل الصفا ونادي فى الناس فاجتمعوا إليه فقال لهم (( أرأيتم لو أخبرتكم أن خيلاً وراء هذا الجبل تُريد ان تغير عليكم أكنتم مصدقي )) ؟ قالوا نعم : ما جربنا عليك كذباً قط ... فقال فإني نذير لكم بين يدي عذاب شديد فقال له عمه أبو لهب : تباً لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا فتوعده الله بالعذاب ومنذ ذلك اليوم بدأت مرحلة المحنة والابتلاء للرسول وأصحابه.
موقف قريش من الدعوة الإسلامية
• رفضت قريش دعوة الرسول (صلى الله عليه وسلم) لماذا ؟
• لأنها : 1- ظنت أنها تهدد مصالحها ومكانتها بين القبائل
2- تخالف دين آبائهم وأجدادهم
* لم تدرك قريش أن الدين الجديد سيكون سبب عزتها ورفع مكانتها بين العالم
 نماذج لايزاء قريش للرسول واصحابه :
النبى (صلى الله عليه وسلم) : ( تعرض احدهم وهو عقبة بن أبي معيط للرسول وهو يصلى بالكعبة فوضع ثوبه فى عنقه فخنقه وكانوا ينثروا علية التراب وهو يسير فى الطريق )
بلال : كان أميه بن خلف يضع حبلا على عنقه ويسلمه للصبيان ليطوفون به وكان يخرجه فى حر الشمس ويضع على صدره صخرة ويقول له : اكفر: فيقول بلال: أحد احد
آل ياسر : ( كان يخرجونهم إلى الصحراء عند ‏اشتداد الحر ، ويضعون الحجارة على صدرهم ) .
هل تعلم أن" سمية " أم عمار بن ياسر قد ماتت أثناء ‏التعذيب عندما طعنها أبو جهل
بحربة في قلبها ، وهي أول شهيدة في ‏الإسلام ‏.
مصعب بن عمير : ( أخرجته أمه من البيت ومنعت عنه الطعام وكان من انعم الناس فى مكة وأكثرهم جمالا ) .
• وهكذا تعرض الرسول (صلى الله عليه وسلم) للإيذاء واتهموه بالسحر والجنون والكذب ونال أصحابه أشد ألوان العذاب ولكنهم صبروا وثبتوا على دينهم
أسلوب الترغيب : " عرض المال والملك على الرسول وفشل لرفض الرسول "
قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) لعمه أبو طالب : (( والله ياعم لو وضعوا الشمس فى يميني والقمر فى يساري على ان أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو اهلك دونه ماتركته ))
أسلوب المقاطعة : " وهى مقاطعة أهل الرسول من بنى هاشم وبنى عبد المطلب واستمرت المقاطعة ثلاث سنوات " وفشل أيضاً هذا الحصار فى رد المسلمين عن دينهم

الهجرة إلى الحبشة
• أشار الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) على المسلمين بالهجرة إلى الحبشة بسبب :
1- وجود ملك عادل " النجاشي " لا يظلم أحد " وهى أرض صدق 0
2- شدة ايزاء قريش للمسلمين بمكة 0
3- صعوبة هجرة المسلمين إلى داخل شبه الجزيرة العربية لمكانة قريش بين القبائل 0
• هاجر الى الحبشة ( الزبير بن العوام – عثمان بن عفان وزوجته رقيه بنت الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) – جعفر بن أبى طالب – عبد الرحمن بن عوف )
(( رفض النجاشي ان يسلم المسلمين على عمرو بن العاص حتى يكلمهم فى شأن دينهم فتحدث إليه جعفر بن أبى طالب فقال : أيها الملك كنا قوماً اهل جاهلية نعبد الأصنام وناتى الفواحش ونقطع الأرحام فبعث الله إلينا رسولاً نعرف نسبه وصدقه وأمانته فدعانا إلى الله لنوحده وأمرنا بصدق الحديث وأداء الأمانة وصلة الرحم فصدقناه وأمنا به فظلمنا قومنا وعذبونا فجئنا إلى جوارك ورجونا ألا نظلم عندك فرفض النجاشي تسليمهم ))

رحلة الطائف ( البحث عن مكان جديد للدعوة )
* بدأ الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) يفكر فى مكان آخر للدعوة غير مكـة بعد أن فقد عمـه أبا طالب وزوجته خديجة اللذين كانا عوناً له على قومه حتى انه من شدة حزنه عليهما أطلق على هذا العام عام الحزن.
* فقصد الطائف وظل هناك ‏عشرة أيام يلتمس النصرة من قبيلة ثقيف و لكنهم رفضوا دعوته و أمروا عبيدهم و صبيانهم برميه بالحجارة حتى أُدميت قدماه و كان معه زيد بن حارثة يقيه بنفسه حتى أصيب ‏هو الآخر في رأسه ثم جلس الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) بجوار بستان يدعو ربه ثم انطلق عائداً على مكة
بم تفسر : سمي العام العاشر للبعثة بعام الحزن ؟
ج : لوفاة زوجة النبي السيدة خديجة وعم النبي أبى طالب و شدة حزنه عليهما

رحلة الإسراء والمعراج
* أراد الله أن يسرى عن نبيه بعد فقده عمه وزوجته وعودته من الطائف فأرسل إليه جبريل ليصطحبه فى رحلة كانت معجزة من المعجزات التى جاء ذكرها فى القرآن الكريم انها رحلة الاسراء والمعراج
* حيث أسرى به ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى فصلى به ركعتين ثم عُرج به إلى السماء ليرى من آيات ربه الكبرى وهناك فُرضت عليه الصلاة ثم عاد واخبر قريشاً بما حدث فكذبوه وأنكروا عليه ولكن أبا بكر قد صدقه وقال ,, إن قال فقد صدق ,, لذلك سُمى بالصديق










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ahmed_zaky.net
 
التاريخ بالكامل الدرس الاول والثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahmed-zaki :: اعدادى :: الصف الثاني الاعدادي-
انتقل الى: